"سكودا" : تاريخ عريق طورته "فولكس"


"سكودا أوتو" هي شركة مصنعة للسيارات يقع مقرها في الجمهورية التشيكية، أصبحت إحدى الشركات التابعة لمجموعة فولكس واجن عام 1991.

أصول الشركة تعود إلى أوائل تسعينات القرن التاسع عشر، على يد الشاب فاكلاف كليمنت، والذي تعطلت دراجته الألمانية فأراد اصلحها فكتب رسالة بلغة بلده طالبا من الشركة الألمانية أصلحها لكنه تلقى ردا قاسيا وهو : "إذا كنت ترغب في الرد على استفسارك، ينبغي لك أن تحاول الكتابة بلغة يمكننا ان نفهمها". 

تضايق كليمنت من الرد عليه بهذه الطريقة فقرر أن يبدأ ورشته الخاصة لتصليح الدراجات الهوائية، والذي افتتحها هو وفاكلاف لورين عام 1895 في ملادا بوليسلاف. 

قبل الدخول في الشراكة التجارية مع كليمنت، بعثا برسالة إلى متخصص الاشتعال الألماني روبرت بوش للحصول على المشورة بشأن نظام كهرومغناطيسي مختلف ومن هنا كانت بداية "سكودا". 

في عام 1900 إعتمدتهم الصحافة كصانعي أول دراجة نارية تحجت مسمى "Voiturette A"، بعد ذلك تأسست الشركة في كلا من النمسا والمجر وبحلول 1905 كانت السيارات يتم إنتاجها من قبل الشركة. 

في خريف عام 1945، أصبحت شكودا جنبا إلى جنب مع كافة الشركات المصنعة الكبيرة، وفي أواخر الثمانينات كانت الشركة المسماة وقتها"Automobilové závody, národní podnik, Mladá Boleslav" لا تزال تقوم بتصنيع السيارات التي يعود تاريخها فكريا إلى الستينات. 

وجاءت نقطة التحول في عام 1987 مع طراز فافوريت، كان مظهر السيارة من تصميم شركة التصميم الإيطالية بيرتوني، كانت الفافوريت تحظى بشعبية كبيرة في تشيكوسلوفاكيا، وبلدان الكتلة الشرقية الأخرى. 

جلبت الثورة المخملية تغييرات كبيرة إلى تشيكوسلوفاكيا، وخضعت معظم الصناعات للخصخصة، وهو ما جعل سكودا تذهب الى العملاق الالماني فولكس واجن في عام 1990 لتبدا سلسلة نجاحاتها حتى يومنا هذا 

 


"سكودا أوتو" هي شركة مصنعة للسيارات يقع مقرها في الجمهورية التشيكية، أصبحت إحدى الشركات التابعة لمجموعة فولكس واجن عام 1991.

أصول الشركة تعود إلى أوائل تسعينات القرن التاسع عشر، على يد الشاب فاكلاف كليمنت، والذي تعطلت دراجته الألمانية فأراد اصلحها فكتب رسالة بلغة بلده طالبا من الشركة الألمانية أصلحها لكنه تلقى ردا قاسيا وهو : "إذا كنت ترغب في الرد على استفسارك، ينبغي لك أن تحاول الكتابة بلغة يمكننا ان نفهمها".

تضايق كليمنت من الرد عليه بهذه الطريقة فقرر أن يبدأ ورشته الخاصة لتصليح الدراجات الهوائية، والذي افتتحها هو وفاكلاف لورين عام 1895 في ملادا بوليسلاف.

قبل الدخول في الشراكة التجارية مع كليمنت، بعثا برسالة إلى متخصص الاشتعال الألماني روبرت بوش للحصول على المشورة بشأن نظام كهرومغناطيسي مختلف ومن هنا كانت بداية "سكودا".

في عام 1900 إعتمدتهم الصحافة كصانعي أول دراجة نارية تحجت مسمى "Voiturette A"، بعد ذلك تأسست الشركة في كلا من النمسا والمجر وبحلول 1905 كانت السيارات يتم إنتاجها من قبل الشركة.

في خريف عام 1945، أصبحت شكودا جنبا إلى جنب مع كافة الشركات المصنعة الكبيرة، وفي أواخر الثمانينات كانت الشركة المسماة وقتها"Automobilové závody, národní podnik, Mladá Boleslav" لا تزال تقوم بتصنيع السيارات التي يعود تاريخها فكريا إلى الستينات.

وجاءت نقطة التحول في عام 1987 مع طراز فافوريت، كان مظهر السيارة من تصميم شركة التصميم الإيطالية بيرتوني، كانت الفافوريت تحظى بشعبية كبيرة في تشيكوسلوفاكيا، وبلدان الكتلة الشرقية الأخرى.

جلبت الثورة المخملية تغييرات كبيرة إلى تشيكوسلوفاكيا، وخضعت معظم الصناعات للخصخصة، وهو ما جعل سكودا تذهب الى العملاق الالماني فولكس واجن في عام 1990 لتبدا سلسلة نجاحاتها حتى يومنا هذا.