تاريخ شركة بروتون

شركة بروتون هى الصانع الماليزى الوطنى للسيارات، يعود إنشاء الشركة لعام 1983 بناءًا على توجيهات مباشرة من رئيس الوزراء الماليزى أنذاك، د. مهاتير محمد. 

شركة بروتون القابضة، هى الشركة المسيطرة على بروتون للسيارات، شعار الشركة منذ بداية انتاجها حتى عام 1990 هو شعار الدولة و تم تغييره إلى سعار يحمل رأس أسد.

استخدمت "بروتون" في بداية انشائها تقنيات و قطع غيار شركة ميتسوبيشي، وذلك في اولى طرازاتها "ساجا" عام 1985, ومع نقل الخبرات و التقنيات تم دخول الإنتاج المحلى. 

في يناير 1989 شهد إنتاج السيارة رقم 100000 من طراز "ساجا"، وتم تقديم السيارة بروتون ويرا عام 1993، و هي مبنية على طراز ميتسوبيشي لانسر، وتم بيع 220000 وحدة بين عامى 1996 و 1998. 

تم بناء طراز بروتون بيردانا على طراز ميتسوبيشي جالانت عام 1995، وفي عام 2001 قدمت بروتون أول طرازاتها الخاصة بروتون واجا، وفي عام 2002 استحوذت بروتون على 60% من السوق المحلى، تراجعت هذه النسبة إلى 30% بعام 2005 .

استحوذت بعد ذلك على أكتر من 60% من شركة لوتس للسيارات عام 1996، وتمكنت بروتون من إضافة خبرات هندسية و تقنية جديدة، بسبب الاستحواذ الجديد حيث تم إنتاج طراز جين-2 الذي كان يعد استبدالا لطراز ويرا.


شركة بروتون هى الصانع الماليزى الوطنى للسيارات، يعود إنشاء الشركة لعام 1983 بناءًا على توجيهات مباشرة من رئيس الوزراء الماليزى أنذاك، د. مهاتير محمد.

شركة بروتون القابضة، هى الشركة المسيطرة على بروتون للسيارات، شعار الشركة منذ بداية انتاجها حتى عام 1990 هو شعار الدولة و تم تغييره إلى شعار يحمل رأس أسد.

استخدمت "بروتون" في بداية انشائها تقنيات و قطع غيار شركة ميتسوبيشي، وذلك في اولى طرازاتها "ساجا" عام 1985, ومع نقل الخبرات و التقنيات تم دخول الإنتاج المحلى.

 في يناير 1989 شهد إنتاج السيارة رقم 100000 من طراز "ساجا"، وتم تقديم السيارة بروتون ويرا عام 1993، و هي مبنية على طراز ميتسوبيشي لانسر، وتم بيع 220000 وحدة بين عامى 1996 و 1998.

تم بناء طراز بروتون بيردانا على طراز ميتسوبيشي جالانت عام 1995، وفي عام 2001 قدمت بروتون أول طرازاتها الخاصة بروتون واجا، وفي عام 2002 استحوذت بروتون على 60% من السوق المحلى، تراجعت هذه النسبة إلى 30% بعام 2005 .

استحوذت بعد ذلك على أكتر من 60% من شركة لوتس للسيارات عام 1996، وتمكنت بروتون من إضافة خبرات هندسية و تقنية جديدة، بسبب الاستحواذ الجديد حيث تم إنتاج طراز جين-2 الذي كان يعد استبدالا لطراز ويرا.