"لامبورجيني" .. السيارة التي خرجت من رحم "فيراري"

 
"لامبورجينى" هي شركة إيطالية لصناعة السيارات الرياضية تأسست عام 1962 من قبل رجل الأعمال الإيطالى فيروتشيو لامبورجيني، والذي إمتلك في البداية قطاع ناجح للجرارات تحت مسمى "لامبورجينى تراتورى" .

وتتخذ شركة لامبورجيني "الثور الهائج"  شعاراً لها، وهو رمز اختاره لها مؤسس الشركة عام 1962 بعد زيارته لمزرعة "الدون إدواردو ميورا" التي كان يربي فيها ثيران المصارعة في مدينة إشبيلية الإسبانية، فضلا عن كونه من مواليد برج الثور .

كان رجل الاعمال "فيريتشو لامبورجيني" يمتلك في تلك الفترة سيارة من نوع "فيراري" والتي اشتهرت بكثرة أعطلها، فذهب إلى صديقة "أنزو فيراري" مالك الشركة ذائعة الصيت وأخبره بأن سيارته تعاني من كثرة الاعطال فرد الأخير بتهكم، اصنع الأفضل منها ان استطعت.
    
رجع "فورويتشو" الى مصنعه مكسور الخاطر واخذه العناد الى تطوير سياراته "الفيراري" حتى تمكن من زيادة قوتها الحصانية وعدد السلندرات ايضا، فكلم احد افضل المهندسين لدي "فيراري"، وهو "جياتو بزراني" واتفقا على صناعة سيارة افضل من "فيراري" .
            
وبالفعل قام فيريتشو بصناعة أول سيارات "لامبورجيني"، وقاما باعلانها للعالم في عام 1963م خلال معرض تورين السنوي، حيث تم تزويدها بمحرك 12 سلندر مع 350 حصان بسرعة قصوى تبلغ 280 كم/س .

اشتهرت سيارات "لامبورجيني" بسرعة ونمت مبيعاتها، لكنها دخلت في العديد من الازمات المالية الطاحنة، مما جعل العديد من الملاك يتعاقبون على ملكيتها في وقت قصير، وكانت أزمة النفط في عام 1973هي أولى الأزمات التي هزت الشركة، بالاضافة غلى غرق إحدى سفنها إلى أميركا والمحملة بالجرارات .

وقد تكبدت الشركة خسائر فادحة اضطرت صاحبها إلى بيعها إلى الإخوة اللبنانيين "ميرمار" اللذين باعاها فيما بعد إلى "كرايسلر" الأميركية، إلى أن آلت ملكية  أخيرا عام 1998 إلى شركة "أودي" الألمانية، إحدى فروع مجموعة "فولكسفاجن أكبر" أكبر صانع للسيارات في أوروبا .