"هوندا" .. الحكاية أصلها "سيفيك" !!!



"هوندا" هي شركة يابانية لصناعة السيارات تأسست عام 1948 على يد الميكانيكي "سوإيتشيرو هوندا"، كانت الشركة في البداية تقوم بتصنيع حلقات المكابس المستخدمة في أسطوانات محركات السيارات وبيعها لمجموعة "تويوتا" .

تعد "هوندا" حاليا ثالث أكبر صانع للسيارات في اليابان بعد "تويوتا" و"نيسان" وأكبر صانع للدرجات النارية على مستوى العالم وبالإضافة إلى صناعة السيارات والدراجات، تقوم الشركة بإنتاج جزازات العشب، ومدافع الثلج، ومحركات خاصة بالقوارب، ومجموعات توليد الطاقة الكهربائية وغيرها من المعدات الميكانيكية.

مع بداية حقبة السبعينيات، وفقا لما تم نقله من ارشيف أوتولينتي، أنتجت الشركة موديل "سيفيك" والذي تمكنت من خلاله ان توصل رسالة للعالم مفادها ان هناك صانع ياباني جبار اسمه "هوندا"، وبالفعل حقق ذلك الطراز مبيعات خيالية، ثم جاءت بعدها السيارة "أكورد" والتي تمكنت هى الاخرى من احداث نفس الصدى بجدارة .

في سنوات التسعينيات وبعد اقتحام اليابانيين السوق الأمريكية، بدأت شركات السيارات الكبيرة في أمريكا حملة مضادة لاستعادة السوق المحلية، عرفت السوق أثناء هذه الفترة اهتماما متزايدا بالسيارات الرياضية وذات الاستعمال النفعي، كانت "هوندا" قد أهملت هذين الصنفين من السيارات مما أدى إلى تراجع مبيعاتها .

شرعت الشركة في عملية إعادة هيكلة جذرية، من خلال خفض التكاليف ونقل أجزاء مهمة من وسائل التصنيع إلى شمال أمريكا، لتعود الحيوية من جديد، ويزداد معها مبيعات سيارتي "سيفيك" و"أكورد" .