"استمع" .. أودي وسر الحلقات الأربعة !!!



"أودي إيه جي" من الشركات الألمانية التي تنتج سيارات فاخرة تحت اسم أودي، ويقع المقر الرئيسي لها في مدينة إنجولشتاتو، حاليًا هي جزء من مجموعة "فولكس واجن"، وجاء أسمها من الترجمة اللاتينية للقب المؤسس أوجست هورش، وتعني بالألمانية "استمع" .

تعود جذور الشركة إلى "أوجست هورش" في عام 1899، والذي انتج أول سيارة هورش عام 1901 في مدينة تسفيكاو، وفي عام 1909 اضطر "هورش" للخروج من الشركة التي قام بتأسيسها، ثم أنشأ شركة جديدة في مدينة تسفيكاو، وواصل استخدام العلامة التجارية "هورش" .

بعد ذلك رفع شركائه السابقون دعوى ضده لتعديه على العلامات التجارية، ومنع بالفعل من استخدام اسم عائلته في مجال أعماله الجديد الخاصة بالسيارات، وبالتالي تم تغير اسم الشركة إلى "أودي" بدلا من "هورش" .

ترك "أوجست" شركة "أودي" في عام 1920 ليشغل منصباً رفيعاً في وزارة النقل، لكنه ظل مع "أودي" بصفته عضو في مجلس الأمناء، وفي سبتمبر 1921، أصبحت الشركة أول مصنع ألماني يعرض سيارة فئة "كيه" التي يوجد بها كرسي القيادة في اليسار.

وفي أغسطس عام 1928، استحوذ "يورجن راسموسن" صاحب شركة "DKW" على أغلبية أسهم "أودي"، وفي السنة نفسها اشترى ما تبقى من شركة "Rickenbacker" الأمريكية لصناعة السيارات، بما في ذلك صناعة معدات المحركات ذات الأسطوانات الثمانية.

وفي عام 1932، اندمجت "أودي" مع "هورش"، و"DKW"، وشركة "وانديرار"، لتشكيل اتحاد السيارات، وخلال تلك الفترة قدمت الشركة السيارة "أودي فرونت" التي كانت أول سيارة أوروبية تعمل بمحرك سداسي الأسطوانات .

وقبل أندلاع الحرب العالمية الثانية، استخدم اتحاد السيارات شعار الحلقات الأربع المترابطة، التي تتشكل منها شارة "أودي" اليوم، وفي عام 1964 استحوذت مجموعة "فولكس" على مصنع "انجوشتاد" وحقوق العلامة التجارية لإتحاد السيارات، لتظل تحت قيادتها إلى الان .